منتديات جروح البادية

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحباً بك في منتدى جروح البادية
يسعدنا كثيرا انضمامك الينا و تشريفنا بحضورك الكريم يزداد تألقنا
يمكنك تفعيل حسابك من خلال البريد الالكترونى المسجل به مع العلم
الادارة بعد تسجيلك بساعة واحده تقوم بتفعيل حسابك اذا واجهت مشكله

مع تحياتى ادارة المنتدى
منتديات جروح البادية

الذكر هو حياة القلوب

شاطر
avatar
النايفه
المراقبة العامة
المراقبة العامة

اوسمة خاصه وسام الاوفياء
**** علم دولتى **** : الجزائر

اللقب الاظافى : نبضات

الجنس ******* : انثى
مساهمات العضو مساهمات العضو : 1095
الـنـقــــــاط : 2404
؛؛؛؛؛ تاريخ التسجيل ؛؛؛؛؛ : 13/11/2016

جديد الذكر هو حياة القلوب

مُساهمة من طرف النايفه في 25/12/16, 06:12 am


الحَمد لله خَلقَ الكوْن بقِدرتِه منَ العدم،
وأضَاء الكونُ بنورِه فأشرقت له الظّلم،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله،
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا
قال تعالى :
﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾
[ سورة النحل الآية : 97 ]
الحياة الطيبة هي حياة القلب و نعيم القلب يكون بذكر الله ،
ولن تجد الإنسان قد انشرح قلبه واطمأن فؤاده، وأصبحت نفسه طيبة مطمئنة إلا وجدته محافظاً على ذكر الله عز وجل،
(( والعكس بالعكس ))، فالذين يكثرون الكلام في فضول ولغط الدنيا غالباً ما تجدهم قد قست قلوبهم،
وكذلك تجدهم في بعد وغفلة عن آخرتهم،
الصلاة ذكر ، والتلاوة ذكر ،
والاستغفار ذكر ، والتسبيح ذكر ، والحمد ذكر ، والتوحيد ذكر ، والتكبير ذكر ،
والدعاء ذكر ، وطلب العلم ذكر ،
فالذكر يدور معك في كل أحوالك .
ليس من مات فاستراح بميـت إنـما الميـت مـيت الأحياء
قد تجد إنسانًا في أعلى درجات الحياة المادية ، تعمل أجهزته بانتظام نشيط ،
حواسه سليمة ، وأعضاؤه سليمة ، وأجهزته سليمة ، بأعلى درجة من الحيوية ،
وهو عند الله ميت ،
وقد تجد إنسانًا فيه كل العلل ،
وهو عند الله حي ،
فالعبرة بحياة القلب لا بحياة الجسد .
و لقد دلّ كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على أن القلب يصح ويمرض كما قال تعالى :
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ) سورة يونس
فبين الله تعالى في هذه الآية أن القرآن الكريم وهو
(الموعظة) شفاء لما في الصدور أي(القلوب) فإذا كان لها شفاء فإن ذلك يدل على أنها تمرض وأن القرآن يكون لها شفاء بإذن الله .

(( ما هي سبل الوقاية و العلاج ؟ ))
ذكر الله تعالى وتلاوة القرآن و الاستغفار والتوبة النصوح
و الدعاء والتضرع إلى الله تعالى
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
قيام الليل وكثرة مناجاة الله تعالى
و تجنب مواطن الفتن ومحاضن الفساد.
وختامًا أسأل الله تعالى أن يمن علينا بشفاء قلوبنا وصحة أبداننا وذهاب أسقامنا
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا،
وبغض إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين.



    الوقت/التاريخ الآن هو 14/11/18, 02:18 am